الحاضر جمیل. لماذا لا نحتفي به إذًا؟ لنتعامل مع #المستقبل عندما یأتي. وعندما یأتي الغد بالفعل، ستعیش لحظاته كحاضر موجود، لأنك ستعیش ھذه اللحظات واحدة إثْر اخرى.
حتى إذا َ كنت تخطط للمستقبل، فیجب أن تفعل ذلك بینما تستمتع بحاضرك حیث تعیش... حتى إذا كنت قلقاً بشأن المستقبل البعید، فیجب ّ ألا تحرم نفسك من نعمة أن تعیش حاضرك حیث أنت... لا یمكنك أن تعیش أیة لحظة أخرى بخلاف اللحظة الحالیة.. بغض النظر عما تفعله، لا یسمح لك الوجود إلا بھذا القدر من المساحة، وھي أن تعیش حاضرك ولحظتك الحالیة.

image
170 مشاهدة